Asset reference
Type
Description

خلال الأيام الماضية ارتفعت قيمة العملة الرقمية المشفرة “البيتكوين” لتتراوح مابين 38 و 40 ألف دولار للعملة الواحدة، بزيادة في قيمتها تتجاوز 800 في المئة.

ويعتقد محللون أن أسبابا عدة وراء ارتفاع عملة البيتكوين مؤخرا، أبرزها “الأزمة الاقتصادية التي سببتها جائحة فيروس كورونا، مما أدى إلى اهتزاز النقد حول العالم”.

أهم دافع وراء الاستثمار في البيتكوين
ويرى الخبير في العملات الرقمية، محمد عبدالسلام، وهو الذي يستثمر في “البيتكوين” منذ عام 2013، أن أهم دافع وراء الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة هي “اللامركزية”، بحيث “لا يوجد وسيط بين البائع والمشتري”، كما أن العملات المشفرة لاتخضع إلى السلطات الحكومية في أي دولة، وفقا لموقع “الحرة”.

سهولة نقل الأموال خارج الدولة
وقال “عبدالسلام”: “إن فتح المحفظة الإلكترونية وتوافر منصات احترافية للتداول، يعطي دافعا للاستثمار في العملات الرقمية “التي فتحت الاقتصاد على العالم بلاد قيود”، مضيفًا أن كثيرا من الدول لا يمكن الخروج بمبالغ مالية منها إلا وفق حدود معينة، وهذا يشجع على الاستثمار في العملات الرقمية لسهولة نقل الأموال خارج الدولة.

وأشار إلى أن هناك ازدياد في قبول عملة “البيتكوين” كوسيلة الدفع، معطيا مثال بشركة إعمار العقارية في دبي التي سمحت بشراء العقارات عبر العملة الرقمية الشهيرة، وهذا يمثل دافعا أيضا للاستثمار فيها.

تابعنا على حسابنا في تويتر altcoinws